حول عروبة البربر: مدخل إلى عروبة الأمازيغيين من خلال اللسان

دار النشر: دار فكر

د.ج.‏ 700٫00
بدون الضريبة

حول عروبة البربر هو كتاب من تأليف  سعيد بن عبد الله الدارودي تم نشره عام 2012  من قبل دار فكر بالمغرب 

الكمية
ليس هناك ما يكفي من المنتجات في المخزون

 

إشتري بكل ثقة

 

التسليم في 48 ولاية

 

مساعدة مباشرة 24/7

اهتم الكاتب ببرهنة عروبة البربر (الأمازيغ) من خلال اللسان، فوضع قاموس مقارن بين مفردات البربرية (الأمازيغية) واللغة العربية، فى أربعة فصول شكّلت القسم الأكبر من الكتاب الذى يقع فى 346 صفحة من القطع الكبير، ولأن المشكلة مطروحة فى المغرب العربى، فقد نشر الباحث كتابه فى المغرب، وصدر عن دار فكر فى مدينة الرباط.

ما لفت انتباه الدارودى فى موضوع الأمازيغ، لا سيما فى الجزائر والمغرب، أن جهات فرنسية تعمل باستمرار، وتدعم جهود بعض الأشخاص الذين يروجون لاختلاف الأمازيغ عن العرب عرقيا، وذلك بهدف تمزيق نسيج مجتمعات المغرب العربى الكبير، وزرع الحساسيات التى تدفع باتجاه الاستعانة بفرنسا لدعم مساع انعزالية، وأبعد من هذا، للترويج لنزعات معادية للعرب والعروبة، بما يجره هذا الخطاب الذى يغذى من جهات استعمارية عملت دائما على زرع كل أسباب التباعد بين العرب، وإضعاف الصلة بينهم، وحرمانهم من بناء وطن واحد قوى ومنيع.. إلى صراعات حادة تضعف نسيج المجتمع الواحد فى المجتمع المحلى الواحد.

يركز الباحث على مناقشة ادعاء بعض دعاة الأمازيغية على اختلاف اللغة الأمازيغية عن اللغة العربية، علما بأنه لا توجد لغة أمازيغية واحدة، كما يرى بالوقائع، بل لهجات مختلفة كليا، بحيث لا يستطيع الأمازيغ التفاهم بها فيما بينهم.

فى ختام مقدمته يؤكد أن الأدلة كثيرة التى تثبت عن أرومة الأمازيغ الشرقية، أدلة من المعمار، والموسيقى، والكتابة القديمة، وغيرها، لكن الحجج اللغوية تظل الأقوى تأكيدا، والأعظم تأثيرا وإقناعا فى إثبات عروبة المغاربة القدامى. 

دار فكر

مراجع محددة

16 منتجات أخرى في نفس الفئة: